مستجدات التنمية البشرية

مهارات و فن التواصل

مستجدات التنمية البشرية

ابحث في الموقع

 يمتلك كل شخص دائرة تأثير. قد تكون تلك الدائرة هي مجموعة الأصدقاء، أو زملاء العمل، أو الموظفين، وربما تكون مجموعة أصدقاء في النادي أو مجموعة تنتمي إليهم. وربما تكون تلك الدائرة أيضاً هي أسرتك. وربما تتمثل في الصلات والعلاقات التجارية. وربما تكون دائرة الأصدقاء والجيران في المجتمع الذي تعيش فيه. كل إنسان له مجموعة من الأشخاص الذين يتصل بهم. وداخل دوائر التأثير تلك، ربما تكون قائداً، أو مجرد مشارك. وفي أي من الحالتين، فمن وقت لآخر, تعبر عن مشاعرك وتوضح فلسفاتك، وأفكارك للآخرين، وتخبرهم بمغامراتك وخبراتك لسبب أو لآخر.

 

جودة علاقاتك تحدد مصير هذه العلاقات.

أحياناً, تصبح العلاقات صغيرة بالنسبة لك. وأحياناً، تبتعد عنها فحسب. وفي بعض الأحيان تحدث أشياء جيدة تؤدي إلى استمرارها. وفي أحيان أخرى، تحدث أشياء سيئة تفككها. ولكن طالما كانت تلك العلاقات موجودة، فإنها تلعب دوراً مؤثراً في حياتك. تلك العلاقات هي الأشخاص الذين تعتمد عليهم في تقديم المعلومات والدعم. وهي الأشخاص الذين تعتمد عليهم لتزويدك بالأفكار والقوة. وهي أيضاً الأشخاص الذين يشجعونك, وربما تكون أيضاً الأشخاص الذين يدفعون لك راتبك. وأياً كانت العلاقة، فهي تمثل أيضاً من تلجأ إليه متى احتجت إلى شيء ما، أو متى احتجت إلى التواصل مع شخص جديد. فهل تفعل ذلك؟

يحاول كثير من الناس فعل كل شيء بأنفسهم. فإما أنهم يشعرون بعدم الارتياح تجاه استخدام علاقاتهم، وإما لا يعرفون هؤلاء الأشخاص جيداً بما يكفي لأن يطلبوا منهم معروفاً.

 

خطأ فادح!

فكر في الأمر بهذه الطريقة: إذا كنت تعرف أو عرفت آلاف الأشخاص على مدار حياتك، فاعلم أن تلك هي حال أصدقائك وعلاقاتك في دائرة التأثير الخاصة بك. ربما تكون قد سمعت عن الظاهرة المسماة "درجات الانفصال الست". فمن خلال ستة اتصالات هاتفية يجب أن تكون قادراً على الوصول إلى أي شخص. تلك الظاهرة تشبه برنامجاً من برامج الألعاب التليفزيونية أكثر مما تشبه استراتيجية عمل لشركة. ولكن كما اكتشفت عبر السنين، فإنها صادقة أكثر مما تتصور. فإذا أخذت لحظة وفكرت في شخص تود أن تقابله أو تتواصل معه، فمن المحتمل أنك تجد شخصاً ما، وهذا الشخص يعرف شخصاً ما، وهذا الشخص أيضاً يعرف شخصاً ما يمكنه أن يوصلك به من خلال الهاتف. وتلك ثلاث درجات فقط من درجات الانفصال. إن الهدف من امتلاك دائرة تأثير ليس استخدامها من أجل ارتقاء سلم النجاح فحسب, ولكن من أجل تكوين علاقات مع هؤلاء الأشخاص الموجودين بالفعل في دائرتك، بحيث تجد لديهم رغبة أكبر في مساعدتك عندما تكون بحاجة إلى ارتقاء درجة أخرى من درجات السلم. وأثناء قراءتك لهذا المقال، ستتعلم كيف تبقى على اتصال مع الجميع، إلى الأبد؛ على افتراض أنهم اختاروا أن يبقوا على اتصال بك بالطبع.

 

 

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أخبارنا على جوجل بلس