مستجدات التنمية البشرية

مهارات و فن التواصل

مستجدات التنمية البشرية

ابحث في الموقع

 تكوين شبكة العلاقات أمر بسيط.

تكوين شبكة العلاقات أمر فعال.

تكوين شبكة العلاقات يجعل عملية التواصل أسهل وأكثر متعة.

أن تكوين شبكات العلاقات ليس نشاطاً اختيارياً يتم قبل أو بعد ساعات العمل. إنه جزء حيوي ومكمِّل لنجاحك. إنك تقوم بأداء عملك بين الساعة التاسعة وحتى الخامسة. ولكنك تقوم بتنميته وتطويره قبل وبعد ساعات العمل الرسمية. فأهم جزء من عملك لا يتم أثناء ساعات العمل. كيف

تقوم بدمج عملية تكوين شبكات العلاقات في جدول أعمالك؟ يمكن أن يكون لعشر ساعات شهرياً من تكوين العلاقات بذكاء وانتقائية تأثيراً مضاعفاً على تقدم عملك في شهور قليلة فقط. 

 

وإليك قائمة ب 6,5 من العناصر الأساسية التي ستصل بشبكة علاقاتك إلى أعلى المراتب:

1. كوِّن شبكة علاقاتك بذكاء, وإلا فلن تحقق النتائج المرجوة. إذا كنت تقول: "أتمنى لو استطعت الحصول على مزيد من التوجيهات أثناء بناء شبكة علاقاتي"، أو: "إنني أذهب إلى كثير من المناسبات التي تتيح تكوين علاقات، ولكنني لا أقابل الكثير من المعارف المحتملين"، فهذا يعني أنك لا تتبع القواعد الأساسية، أوانك لا تحاول بناء علاقات في الأماكن التي يحتمل أن يتواجد فيها عملاؤك الرئيسيون.

 

2. التزم عن طريق التدوين في تقويمك الخاص. يوجد في مكتبنا تقويم حائط سنوي يحتوي على جميع المناسبات التي يتم فيها التواصل وتكوين العلاقات منشورة عليه، بالإضافة إلى لوحة نشرات صغيرة موضوعة إلى جواره لنشر المواد الدعائية أو الدعوات. أنا شخصياً أفضل أن أحضر المناسبات التي يزيد عدد المدعوين بها عن 50 شخصاً. فإذا كان هناك 50 شخصاً أو أكثر، فإنني أذهب.

 

3. اختيار الحدث مهم مثل التواصل وتكوين العلاقات ذاته. تُصدر جريدة بيزنس جورنال Business Journal  أسبوعياً قائمة بالأحداث التجارية, وتقوم الغرفة التجارية بنشر تقويم شهري. لا تتغاضَ عن حضور الأحداث الاجتماعية والثقافية كإمكانيات لتكوين شبكة علاقات. اختر تلك الأحداث التي ربما تجذب عميلك أو الأشخاص الذين تود معرفتهم.

 

4. اعرف الطريقة التي يمكنك تقديم المساعدة بها. لا يبالي الناس. بما تفعله، إلا إذا كان هذا الذي تفعله يساعدهم ويفيدهم. لذا، عليك أن تعرف نوعية المشاكل التي يمكنك حلها، وليس مجموعة الأشياء المملة التي تقوم بها. إن طرح الأسئلة القوية وتوضيح الطريقة التي يمكنك تقديم المساعدة بها سيجذب اهتمام العميل المحتمل؛ وجذب الاهتمام يؤدي إلى تحديد المواعيد واللقاءات. إن هدف التواصل هو تحقيق الارتباط الذي يؤدي إلى مواعيد العمل.

 

5. تدَّرب بالتطبيق العملي. يذهب الكثير من الناس إلى أحداث تتيح لهم تكوين العلاقات، ولا يعرف سوى عدد قليل جداً كيفية التواصل بها بشكل فعال. تدرب على الأساسيات والأسرار الخفية للتواصل وتكوين العلاقات من خلال التطبيق العملي. إذا كنت تتدرب على القواعد، فستكون لديك فرصة أفضل للنجاح. إن كل ما عليك فعله هو الإعداد للحدث وحضوره والتفاعل فيه.

 

6. كن منتبهاً للوقت. لا تقض الكثير من الوقت مع شخص واحد، وإلا فإنك ستبطل مفعول تكوين شبكة علاقات. إن هدفك هو الاستفادة من جميع المتواجدين بالقاعدة. فإذا قضيت 3 دقائق مع شخص واحد، فهذا يمنحك احتمالية التواصل مع 20 شخصاً في الساعة. وتخصيص 5 دقائق لكل واحد= 12 عميلاً. وتخصيص 10 دقائق= 6 أشخاص. وعندما تكون في قاعة مليئة بالعملاء المحتملين، تكون لكل دقيقة أهمية. ويملي عليك حجم الحدث قدر الوقت الذي يجب عليك قضاؤه مع كل شخص. فكلما كان الحدث أكبر، قل قدر الوقت المخصص لكل شخص؛ وبخاصة الأشخاص الذين تعرفهم. ولكي تحقق أكبر فائدة من الحدث، اقض نسبة 75% من وقتك مع الأشخاص الذين لا تعرفهم.

 

6,5. لقد أفادتني تلك الطرق والقواعد. وقد لا ترغب في استخدامها بنفس الطريقة التي أستخدمها بها. لذا, قم بتعديل الأساليب لكي تتناسب مع أسلوبك وشخصيتك. إن تكوين شبكات

العلاقات سلاح قوي وفعال في التقدم في الحياة الشخصية والعملية. فإذا تم استخدامه بطريقة مناسبة، يمكن أن يشكل الأساس لنمو عملك. إذا كنت تتساءل عن قيمة التواصل وتكوين العلاقات، ففكر في هذا... إذا كان هناك 100 شخص في قاعة, وكانت لديك ساعتان للتواصل وتكوين العلاقات، فبإمكانك التحدث إلى 50% منهم, وربما الفوز بحوالي 30علاقة جديدة. فما الوقت الذي يمكن أن يستغرقه إجراء50 مكالمة بيع وتكوين 30 علاقة في أي بيئة أخرى؟

 

 

 

أخبارنا على جوجل بلس