مستجدات التنمية البشرية

مهارات و فن التواصل

مستجدات التنمية البشرية

ابحث في الموقع

لكي تكون ناجحا، يجب أن تكون لك رغبات، يجب أن تريد شيئا، يجب أن تتطلع إلى شيء. يجب أن تتوق إلى شيء. يجب أن تكون لديك رغبة متقدة، يجب أن تكون قادرا على الإجابة عن هذا السؤال: ما مدي حاجتي ورغبتي في هذا الشيء؟ولكن الرغبة ما هي إلا مجرد شعور، وهي بلا فائدة إلى أن تتحول إلى واقع، يجب أن تتخذ قرارا للقيام بشيء، إن الرغبة في أن تكون ذا كيان وأن تفعل شيئا ما، هي نقطة البداية لتحويل الأحلام إلى حقيقة واقعة.

 

نصيحة للنجاح
عندما ترغب في شيء لدرجة أنك تستعد لإتمامه مهما تطلب منك الأمر فثق أنك سوف تنجح. إن الأفراد الأكثر نجاحا هم من تتوافر لديهم الرغبة لتحقيق أمر مهم مهما تطلب ذلك من تضحيات.
عندما تعرف ماذا تريد، سوف تجوب السماء والأرض للحصول عليه وعندما يكون هنا شيء مهم بالنسبة لك، فلن تألواجهدا حتى تحصل عليه- هيا حول رغبتك إلى عاطفة جارفة واعلم أن قوة الرغبة تحولها إلى استحواذ.


تذكر
لا يمكنك إدراك حجم قلب شخص دون التوغل فيه- عندما تمتلك رغبة متقدة وميل نحو شيء ما، فإنك تمتلك من القوة والطاقة مالا يمكنك أن تتخيله- وبهذه القوة تستطيع مقاومة اليأس والإحباط والانهزامية والنقد والتعليقات التي يوجهها إليك المثبطون الذين سيقولون لك دائما إنك تضيع وقتك. يجب أن تثق بنفسك- وإذا لم تثق أنت بنفسك فمن ذا الذي سيثق بك.


نصيحة للنجاح
لكي تنجح يجب أن تكون مستعدا للقيام بأي سيء من أجل تحقيق أهدافك. يجب أن تحول كلماتك إلى أفعال.
تذكر
إن ما تحصل عليه دون جهد أو ثمن ليس له قيمة. إننا نميل لتقدير الأشياء التي ندفع ثمناً من أجل الحصول عليها. وإذا أصبح كل شيء في الحياة سهل المنال، فلن تواجهنا أية تحديات ولن ننمي خبراتنا وسيكون كل الناس سواء. وهذا هو قمة الملل.


جون إيلوي هو الفائز!
والحديث هنا عن "جون إيلوي" لاعب دفاع فريق "دينفر برونكوز" فقد أصيب أثناء مباريات البطولة الكبرى. وعلى مدي خمسة عشر عاماً، وبعد سخرة ثلاث مباريات، وخسارة البطولات على مدي عدة مواسم متتالية، لم يحدث أن توقف "جون" عن اللعب (في الحقيقة أن فريق "برونكوز" لم يحصل على أي بطولة بدون إيلوي). لم يتخل أبداً عن مسئوليته نحو فريقه. ولم يكن يوجه اللوم إلى أحد، بل كان يبذل كل جهد وكان يفعل كل شيء يفعله أي فائز، ما عدا الفوز بالبطولة. بعد ذلك وجد إيلوي نفسه وزملاءه في الفريق يلعبون في بطولة السوبر بأول رقم (32) ضد فريق جرين باي بارزك الذي يحاول الاحتفاظ بالبطولة مرة أخرى بقيادة نجمه "بريت فافر". لم يقذف إيلوي أي لعبة (تتش داون) وأكمل 12 تمريره فقط من بين 23 لمسافة 123 ياردة. ومن ناحية أخرى، فقد أكمل فافر 25 تمريرة من بين 42 ولمسافة 256 ياردة، وقذف ثلاث كرات (تتش داون). ولكن فاز "إيلوي" وفريقه "ينفر" بنتيجة كبيرة وهي 31 مقابل 24. وقد كان هذا الفوز رقم 139 "لإيلوي" وهو في صفوف "برونكوز". "جون" "إيلوي"، الذي فاز بعدد مباريات أكثر من أي لاعب آخر، تمكن أخيراً من الفوز ببطولة السوبر باول.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أخبارنا على جوجل بلس