مستجدات التنمية البشرية

مهارات و فن التواصل

مستجدات التنمية البشرية

ابحث في الموقع

الناجحون يحبون المرح

وأيا كان الشيء الذي تفعله، يجب أن تفعله بمرح. وينبغي عليك أن تستمع بكل ما تقوم به، وأن تستمتع بقضاء وقتك مع زملائك في العمل، وأن تحب عملاءك ومورديك وكل الذين تتعامل معهم في حياتك اليومية. وإذا وجدت أنك لسبب أو لآخر لا تجد متعة ولا سعادة ولا تشعر بالسرور والرضا الذي تريده، عندئذ يجب أن تبدأ التخطيط لإجراء تغيير على مجري حياتك. وهذا هو ما أعتبره سر روعة هذه الحياة.

 

فكل شيء يمكن القيام به بالإسقاط والحذف. أعط لنفسك الفرصة لخوض العديد من التجارب. اكتشف الأشياء التي لا تحب القيام بها، استبعدها من حياتك واستبدلها بغيرها. عندما تبدو الأمور جيدة معك، وتجد أنك تحصل على كل ما تريد ، عندئذ واصل حياتك بهذا الشكل. وعندما تبدأ الضغوط والعقبات في الازدياد، فهذه مؤشرات على أن هناك خطأ ما. أما إذا استمرت هذه الضغوط والعقبات في التنامي، فلابد من التغيير.


تذكر
عندما تقبل القيام بمهمة ما، وتكتشف بعد ذلك أنك لا تحب القيام بها، لا تعتبر ذلك بمثابة كارثة! ولكن الكارثة تكمن في مواصلة العمل في أمر لا تطيقه.
نصيحة للنجاح
يُعد النجاح أمر مستحيل إذا لم تكن تستمتع بعملك أو بالبيئة التي تعمل في محيطها.
فكرتان رائعتان
احتفظ بهاتين الفكرتين دائماً في ذهنك.
اجعل عملك لعباً، ولعبك عملاً.
اوجد لنفسك عملاً تحبه، وثق أنك لن تعمل غيره طوال حياتك.


فكر قليلاً فيما قرأت واقرأ هذه الأفكار مرة ثانية وثالثة إن هذه الأفكار بسيطة ولكنها مفاهيم مهمة جداً.
نادراً ما ينجح الناس في أي عمل، ما لم يجدوا فيه شيئاً من المتعة. فيجب أن ينتابك شعور بالرضا عما تقوم به. ويجب أن يكون عملك مكافأة لك. وإن يكن كذلك، فما هو إذاً إلا وظيفة روتينية تذهب إليها كل يوم.
تذكر
عندما تحب شيئاً، فإنه يصبح ذا قيمة بالنسبة لك. وعندما تقضي وقتك في القيام بشيء ذي قيمة لك، فإنك تستمتع بوقتك وتتقن ما تقوم به.


خذني إلى مباراة الكرة
كان "هاري كاري" يرغب منذ صغره أن يصبح لاعب كرة البيسبول ومذيع، وقد عمل في بداية حياته العملية مذيعاً لفريق "سانت لويس كاردينالز" في 1945 وقضي الأربعة والخمسين عاماً التالية يعمل مذيعاً في فرق "الكاردينالز" وفريق "شيكاغو وايت سوكس". واستطاع أن يجذب المشجعين إلى أماكن إقامة مباريات البيسبول. لقد أحب البيسبول بكل ضرباتها، قذف الكرة، ضرب الكرة، التقاط الكرة، بدء الإرسال.


ودائماً أثناء اللعبة السابعة، كان "هاري" يغني "خذني إلى مباراة الكرة". وذات يوم لاحظ "بيل فييك" مسئول فريق "وايت سوكس" أن اللاعبين المتواجدين أسفل كبينة "هاري" كانوا يستمعون إليه ويرددون خلفه.


وطوال عدة سنوات، كان فيك يبحث عن أنسب شخص يغني أغنية "خذني لمباراة الكرة" وفي تلك الليلة، قرر أن يخبئ ميكرفون في كابينة "هاري". وعندما بدأ العازف يعزف أغنية "خذني إلى المباراة" بدأ "هاري" يغني وفي هذه الأثناء قام فيك بفتح الميكروفون وفجأة سمع "هاري" عشرة ألاف شخص يرددون وراءه. تنبأ فييك بأنه بمجرد أن يبدأ "هاري" في الغناء سوف يردد وراءه الجميع، ومن هنا أصبح ذلك عادة. وفي 1989، كوفئ "هاري كاري" بضمه إلى اتحاد المعلقين الرياضيين شعبة كرة البيسبول. وقد قال: "لقد حاولت في كل مباراة أذعتها أن أعطي مشجعي كرة البيسبول أفضل ما عندي. وفي اعتقادي أنهم جنود مجهولين في هذه اللعبة". لقد أحب "هاري" الحياة والناس، كما أحب لعبة البيسبول، ولم يكن يحب سيئاً أكثر منها.


اذكر خمسة أشياء تحب أن تقوم بها حتى ولو بدون مقابل؟
1- ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2- ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
3- ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
4- ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
5- ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إن التحدي الذي يواجهك، هو إيجاد شخص يدفع لك أجر مقابل شيء تحب القيام دون مقابل حتى ولو كنت تؤدي عملا لنفسك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أخبارنا على جوجل بلس