مستجدات التنمية البشرية

مهارات و فن التواصل

مستجدات التنمية البشرية

ابحث في الموقع

 "من الذي تعرفه؟"

فكر في العلاقات التي كونتها على مدار حياتك. آلاف الأشخاص. لابد أن نسبة قليلة منها لا تزال مستمرة في حياتك الحالية، حياتك "اليومية". ولكن معظمها انتهى لسبب أو لآخر. ومن صور هذه العلاقات الأصدقاء القدامى الذين عرفتهم في أماكن عشت وعملت بها، وأفراد من أسرتك لم تكن تحبهم إطلاقاً، وأصدقاء الدراسة، وأشخاص تعرفت عليهم في مجال العمل ولكنك لم تعد تتصل بهم، والمعارف العَرضية التي اكتسبتها خلال حياتك. لابد أن جميع هذه العلاقات كان لها تأثير ما عليك، سواء كان جيداً أو سيئاً، وربما أثرت على نجاحك أو سعادتك في وقت معين. من

المهم أن تفكر بتدبر فيمن تعرفه، لأن ذلك يشمل الأشخاص الذين عرفتهم. إنك لا تتوقف فعلياً عن معرفتهم، ولكنك فقط تنقطع عن الاتصال بهم. وربما يكون السؤال الأكبر: من الذي تود أن تعرفه, ولكنك في الوقت الحالي لا تعرفه؟ يشمل نطاق الأشخاص الذين تعرفهم هؤلاء الذين يمكنك التواصل معهم في الوقت الحالي بسهولة ووضوح. وكلما عرفتهم بشكل أفضل، كان من الأسهل آن تكون على اتصال بهم. ويحدد مدى معرفتك بهم إلى أي مدى يمكنك الاتصال بهم في وقت مبكر أو متأخر.

 

الأشخاص الذين تعرفهم يمنحونك القوة. ليست قوة الاتصال فحسب, بل قوة التطور, وقوة النجاح, وحتى قوة الإشباع

 وأثناء تقدمك في قراءة هذا المقال ، سوف تدرك أهمية معرفة علاقاتك, وكذلك أهمية البقاء على اتصال بهم، والتواجد أمامهم، وتقديم القيمة لهم. سيساعدك ذلك في بناء ثروتك من العلاقات وثروتك الشخصية من التواصل.

 

اختبار سريع: إذا طلبت منك أن تكتب أسماء أقوى عشر علاقات لديك، وأسماء أكثر عشر علاقات شخصية، فهل يمكنك كتابة أرقام الهواتف بجوار الأسماء من الذاكرة؟ إنني أراهن بأي مبلغ من المال أنك لن تتمكن من ذلك. وأراهن أيضاً بمبلغ أكبر من المال أنه من الأرجح أنك تستطيع أن تتذكر عناوين بريدهم الإلكتروني أكثر من أرقام هواتفهم. ففي عالم العلاقات الحالي، أصبح رقم الهاتف المحمول وعنوان البريد الإلكتروني أقوى من رقم هاتف العمل وعنوان البيت.

 

 

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أخبارنا على جوجل بلس