مستجدات التنمية البشرية

مهارات و فن التواصل

مستجدات التنمية البشرية

ابحث في الموقع

 1. منح القيمة. لكي تبني علاقة راسخة، يجب أن يكون هناك تبادل للقيمة. العلاقات ذات الجانب الواحد هي علاقات قصيرة الأجل. أما العلاقات المبنية على القيمة المتبادلة فتكون علاقات دائمة ومستمرة. هل تقدم القيمة دائماً بنفس القدر الذي تتوقع أنت الحصول عليه؟

2. توصيل رسالتك بمهارات تواصل مميزة. يتعلق التواصل بتحقق

الجذب بطريقة قوية تتطلب توصيل رسالتك بطريقة واقعية. ما مدى براعتك في جعل رسالتك جذابة بما يكفي بحيث توضع في الاعتبار؟

3. الحفاظ على اتصال دائم أكثر أهمية أعلى قيمة من القيام بالتواصل الأولي.

إنني أستخدم مجلة إلكترونية أسبوعية تصدر على الإنترنت، وكذلك يجب أن تفعل أنت. فمن خلالها، يتم إرسال نصيحة أسبوعية أو معلومة مفيدة لكل عميل، كل أسبوع. هل تقدم رسالة قيمة لكل عميل. كل أسبوع؟

 

4 . بما أنك لا تعلم اليوم الذي سيحدث فيه تواصل قوي فعال, فعليك أن تكون مستعداً كل يوم. الأمر ليس قضية تركيز بنسبة 100% فحسب، بل هو قضية الانتباه للأشياء المحيطة بك. هل تقوم بمحاولات تواصل جديدة كل يوم من أجل بناء العلاقات؟

5. تحدد سمعتك الحالية مصيرك المستقبلي. أياً كانت سمعتك في الوقت الحالي، فهي التي تحدد المستقبل القريب لنجاحك. والسمعة عملية بناء مستمرة. ماذا تقول عن سمعتك الحالية؟

6. كن نفسك. تحدث بصدق, وتصرف بصدق, وكن صادقاً, وستجد أن الآخرين يفعلون نفس الشيء بدورهم. في كتاب ديل كارنيجي الرائع "كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس"How to Win Friends and Influence people, وكانت الفكرة الرئيسية هي: "كن نفسك". إلى أي مدى أنت صادقاً مع الآخرين؟ إلى أي مدى أنت صادق مع نفسك؟ وهناك عدة أسباب لأن تكون نفسك .

 

أولاً: إنه الشعور الأكثر راحة الذي يمكن أن تمنحه لنفسك.

ثانياً: إنه يكون واضحاً عند إظهاره. إنه يوضح أنك مسترخٍ وواثق عند التعامل بصدق.

ثالثاً: إنه قابل للتكرار دائماً. فهو يسمح لك بأن تكون منسجماً في جميع تواصلاتك مع جميع علاقاتك. وأخيراً: إنه أفضل الطرق وأكثرها أمانة في التصرف. إنه ينشئ جواً للحوار المفتوح والتواصل الآمين. لقد قدمت لك القواعد والأدلة الإرشادية الشخصية لنجاح تواصلاتك وعلاقاتك (وحياتك). والآن, يرجع إليك أمر التطبيق والتنفيذ.

 

 

 

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أخبارنا على جوجل بلس