مستجدات التنمية البشرية

مهارات و فن التواصل

مستجدات التنمية البشرية

ابحث في الموقع

التخطيط

ظهرت العديد من الوثائق السياسية التي تم نشرها من قبل الحكومات الأوروبية في السنوات الأخيرة. تقوم تلك الوثائق بشرح الاستراتيجيات  التي يراها المختصون مهمة وأسياسية لتنمية المجتمع التعليمي. وليس من الضروري في هذا السياق الإشارة إلى كثير من تلك الوثائق ولكن المهم أن نعترف بأهمية الاقتصاد المعرفي فيها.

وجاء الآتي في مقدمة التقرير الذي وضعته "منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي":
"إن النجاح في إدراك أهمية التعليم طويل المدى – منذ التعليم الطفولي المبكروحتى سن التقاعد التعليمي، سيكون عاملاً مهماً من أجل تقوية عملية التوظيف والتمية الاقتصادية والديمقواطية والاندماج الاجتماعي في السنوات المقبلة."


وفي إحدى الوثائق الأوروبية المهمة، قد تم اقتراح رأي مشابه: "إن المشكلات المستعصية التي تواجه عملية التوظيف في ظل ظروف الاقتصاد المتغيرة الحالية تفرض العديد من المتغيرات على التعليم ونظم التدريبز فالعمل على تصميم برامج واستراتيجيات  التعليم والتدريب الملائمة يعد من الوظائف الحاسمة التي تستطيع أن تغير من مجريات الأمور وتحسين الوضع الحالي."
وفي تقرير الحكومة البريطانية الذي جاء تحت عنوان "الحقبة التعليمية" تم توضيح هدف إنشاء المجتمع التعليمي ليكون تثقيفياً في المقام الأول.


"في تلك الحقبة التعليمية، قد نحتاج إلى قوة عاملة تتصف بالثقة والقدرة الكبيرة على التأمل التنموي بينما ستتنوع المهارات المطلوبة فيهم: وقد نكون بحاجة إلى مدرسين ومدربين لمساعدتنا على اكتساب تلك المهارات. وتتطلب تلك الوظائف أنواع مختلفة من المعرفة والإدراك وبعض المهارات الأخرى للعمل على تطبيقها. وتلك هي المهارات التي نعمل على اكتسابها من خلال التعليم بمساعدة المختصين بالعملية التدريسية."
وعلى الرغم من اهتمام بعض الكتاب لما له من دور كبير في إثراء إنسانيتنا وروحانيتنا وكذلك في تقدم المجتمع الديمقراطي، فإن التركيز الأساسي للتخطيط في أي من تلك الوثائق يكمن في حصول المتعلم على الوظيفة الملائمة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

أخبارنا على جوجل بلس